لماذا يشترك العملاء في برامج الولاء

اصبحت برامجُ ولاءالعملاء ، خلال السنوات الطويلة الماضية ،جزءاً لا يتجزأ من طريقة العمل في كثيرٍ من القطاعاتمثل محلات التجزئة ، وشركات الطيران ، والمقاهي. وفي بداية الامر كان العميلُ يحمل بطاقة الولاء البلاستيكية في محفظته. ولكن التطور الذي حدث على صعيد انتشار الاجهزة الذكية شجع العملاء على التقدم باتجاه جعلِ كلِ شئٍ الكترونياً ، بحيث أصبحت اكثرية الشركات تهتم في الوقت الحالي بتيسير برامج الولاء وتسهيلها عبر وضع بيانات العضوية مباشرةً على شاشات الكومبيوتر امام العملاء ، الامر الذي يتيح للعميل ان يضيف ما يشاءُ من النقاط ، او يسترد قيمتها ، حتى لو كانت البطاقةُ البلاستيكية غير موجودة معه.

ونظراً لاتساع نطاق برامج مكافآت العملاء بسبب التطور التكنولوجي الكبير ، فقد اصبحت الكثير من الشركات توفر برامج ممتازة ترمي الى الاحتفاظ بالعملاء القدامى واكتساب عملاء جدد بمنتهى السهولة. وتعالوا نقر بان هذا هو الجزء التجاري من الحكاية ، ولذلك هيا بنا نعرف بالتحديد لماذا يشارك العملاء مشاركةً ايجابية في برامج الولاء.

ولا شك ان عملاء كثيرين جداً ينضمون لعضوية برامج الولاء حتى يستفيدوا بالخصومات الاضافية ، وأيضاً ليستمتعوا ببعض الميزات الخاصة التي توفرها لهم. ولكن هذين الهدفين ليسا كل شئ ، فهما مجرد لمحة عامة ، وهناك الكثير والكثير من الاسباب الاخرى.

فهيا بنا نستكشف الاسباب التي تدفع العملاء الى الانضمام الى برامج الولاء:

السبب الاول – التوفير

لا شك ان التوفير هو السبب الرئيسي الذي يجذب العملاء للمشاركة في برامج الولاء ، فنحن نعلم ان الدافع الاول الذي يحثهم على تسجيل اسمائهم في برامج الولاء هو رغبتهم في الحصول على خصومات او عروض متواصلة تتيح لهم في النهاية ان يستبدلوها بسلعٍ ومنتجاتٍ مجانية.

السبب الثاني –السهولة واليُسر

قد يبدو ذلك غريباً ، ولكن الدراسات الاحصائية تثبت ان الكثير من العملاء اصبحوا بمرور الوقت يريدون ان ينضموا لبرامج الولاء التي توفر تطبيقاتها لهم على هواتفهم الذكية ، الأمر الذي يشير الى ان العميل لا يسعى الى المنافع المالية فقط ، بل يحتاج أيضاً الى “سهولة” الحصول على نقاط الولاء الخاصة به.

السبب الثالث –معرفة كل ما هو جديد

من المعروف انه عندما ينضم العميلُ الى برامج الولاء ، فانه يصبح على قاعدة بيانات الشركة، ومن ثَم يتلقى العديدَ من الاخطارات عبر البريد الالكتروني او الرسائل النصية القصيرة. ولا شك ان الشركات تحرص على الحفاظ طوال الوقت على علاقتها القوية بالعملاء ، وعلى التواصل معهم ، فترسل لهم بصفة مستمرة الرسائل المُشَخصَنة التي نستطيع ان نقول انها تصنع الفارق بالفعل ، وذلك لان كثيراً من العملاء (وخصوصاً مدمنو التسوق) يشعرون بالتميز عندما توفر لهم الشركاتُ بصفة مستمرة معلوماتٍ عن العروض الحالية والمنتجات الجديدة وغيرها وغيرها.

السبب الرابع – لا مشاكل ولا تعب

لقد اصبح الانضمام لبرنامج الولاء بمجرد ملء استمارة قصيرة. فكل ما تحتاج الى عمله هو ان تقوم بملء بياناتك الاساسية مثل الاسم ، ورقم الهاتف ، وعنوان البريد الالكتروني ، وتاريخ الميلاد ، … الخ ، وذلك هو كل شئ وتصبح عضواً في البرنامج. ولا شك ان العملاء يستمتعون بسهولة اجراءات التسجيل ، وبالذات لو كانت العضوية مجانية.

ولذلك فقد تبوأت برامجُ ولاء العملاء مكانةً متميزة وهامة في السوق. ولقد اصبحت برامج الولاء في الوقت الحالي جزءاً لا يتجزأ من استراتيجية التسويق في قطاعات تتجاوز تجارة التجزئة والمقاهي ، حيثتَقَبَلَها السوقُ قبولاً حَسَناً ، وبذلك انتشرت في كافة القطاعات ، بحيث لم يعد ممكناً للشركات ان تستغني عنها.

By |2018-07-14T02:33:18+00:00يوليو 5th, 2018|

About the Author: