نصائح مدهشة لبناء الولاء للعلامة التجارية بالشركات الصغيرة

الولاء للعلامة التجارية هو باختصار تلك العلاقة القائمة بين الشركة وعملائها ، والمبنية على ثلاثة اعمدة متينة ، هي الثقة ، والاستمرارية ، والتواصل المتبادل.  

 

ويتمثل الامرُ كله في الجهود المبذولة لتشجيع العملاء على الشراء بصفة متكررة من نفس الشركة ، وذلك بصرف النظر عن سعر المنتج او مستوى الراحة والسهولة الذي يتوفر للعميل. ولا يختلف اثنان على ان انشاء هذه العلاقة ، والحفاظ عليها ، لا يحدث بين عشيةٍ وضحاها ، ولكنه امرٌ يعود بالنفع على الشركة على المدى الطويل ، ويتحقق من خلال برنامج الولاء.

 

وتفيد الابحاث ان تكلفة الاحتفاظ بالعميل الموجود أقل بكثير من تكلفة اكتساب عميل جديد ، وهو ما يعكس الاهمية البالغة لما نطلقُ عليه “ولاء العميل” وضرورة الاهتمام بهذا الامر.

 

وفيما يلي نسرد بعض النصائح التي تعين الشركات الصغيرة على بناء  الولاء للعلامة التجارية:

 

النصيحة الأولى – ضرورة التواصل مع العملاء الذين يكررون الشراء من شركتكم

لا شك ان مجموعة العملاء الذين يكررون الشراء من شركتكم هم الذين يمكن ان تفهموا من خلالهم كيفيةَ بناء ولاء العملاء الاخرين لعلامتكم التجارية. فمن المؤكد ان هناك أسباباً قوية تدفع هؤلاء المجموعة من العملاء الى الشراء ثم اعادة الشراء من شركتكم ، الامر الذي يوجب عليكم ان تعرفوا − من خلالهم − هذه الاسباب بما يعينكم على وضع أسس الولاء لعلامتكم التجارية، باستخدام اساليب منها برنامج مكافآت الولاء.

 

ولكي تتمكنوا من استخدام هذه المعلومات في المستقبل ، يتعين عليكم ان تجهزوا استبياناً يجيب عليه العملاء ، بشرط ان يكون قصيراً. واليكم ما يمكن ان يحتوي عليه هذا الاستبيان:

  • س 1: ما هي الامور الثلاثة الرئيسية التي تدفعكم الى اعادة الشراء منا؟
  • س 2: اذا سألك صديقٌ أو صديقة عن السبب الذي يدفعك الى الشراء منا ، ماذا سوف تقولُ له او لها؟
  • س 3: هل انت راضٍ عن الجو العام المحيط بنا؟
  • س 4: هل انت راضٍ عن مستوى الخدمة التي يقدمها لك موظفونا؟
  • س 5: ما رأيك في اسعار منتجاتنا؟

 

وفي كل الاحوال لا تنسوا ان تحصلوا على عناوين البريد الالكتروني !

 

النصيحة الثانية – ضرورة الانتباه لرسالة العلامة التجارية

لكل شركةٍ رسالةٌ تميزها عن بقية الشركات ، وهي التي تمثل السبب الاول والرئيسي لوجودها على الساحة. ولكن وسط الصخب والضجيج اليومي قد تزيغ الشركةُ عن رسالتها الى حد بسيط او كبير. ولذلك ينبغي عليها ان تعمل على العودة مجدداً الي مسارها الاساسي بان تعيد التركيز على رسالتها المُعلَنَة بحيث تبقى متميزةً عن الآخرين ، ومن ثَم تقوم ببناء الولاء لعلامتها التجارية.

 

النصيحة الثالثة – ضرورة اظهار اهتمامكم بالعملاء

رغم ان ما سنقوله في هذا الشأن يعتبر امراً بديهياً ، الا ان كثيراً ما تهمله الشركات. فلا شك ان من اكبر الاخطاء التي تقع فيها أيُ شركة هو ان تعتبر عملاءها أمراً مفروغاً منه ومُسَلَماً به ، فقد اصبحوا في نظرها عملاء حاليين وقُضِيَ الامر. ولا شك ان ذلك ينتهي غالباً بان تخسر هذه الشركة هؤلاء العملاء !

 

ولذلك يتعين عليكم ان تعبروا دائماً عن تقديركم لعملائكم ، وهو أمر لا يحتاج الى الكثير من الجهد. وفي هذا السياق ننوه الى ان برنامج الولاء يمثل اسهل الطرق التي ثبت نجاحها في الاعراب عن هذا التقدير ، لانه مُصَمَمَ لمكافأة العملاء بصورة متواصلة.

 

النصيحة الرابعة – ضرورة التواصل الدائم مع العملاء

لا شك ان هذه الخطوة تعتبر الاسهل والاكثر بساطة ، فكل ما تحتاجون اليه هو ان تبقوا على تواصل مستمر مع عملائكم ، مع اخطارهم بالجديد من منتجاتكم وخدماتكم وانشطتكم بصورة مستمرة.

 

فأياً كان حجم الشركة ، كبيراً او صغيراً ، فان اتباع الخطوات المُشار اليها عاليه بطريقة مخلصة سوف يؤدي في نهاية الامر الى بناء علاقة قوية بين شركتكم وعملائها ، وسوف تكون الجائزةُ الكبرى على شكل عملاء مخلصين لكم ولعلامتكم التجارية.

By |2018-08-13T01:49:43+00:00أغسطس 13th, 2018|

About the Author: